السبت، 31 ديسمبر، 2011


مسيرات ووقفات بدمنهور تنديدا بأبو حصيرة
1/4/09
 كتب- أسامه جابر ومالك مصطفى
نظم الاخوان المسلمين بالبحيرة مساء اليوم مسيرة حاشدة طافت من كوبرى ابو الريش مستقرة بالقرب من المدخل الرئيسي لمقبرة ابو حصيرة تنديدا بالاجرام الصهيونى على غزة ورفضا لاستقبال اليهود لاقامة مظاهر الاحتفال المزعوم وشارك فى المسيرة ما يقارب 3000 متظاهر وسط  الهتافات واللافتات التى تدين صمت النظام المصرى على مذابح غزة رغم استقباله للوفود الصهيونية فى دمنهور بدمتيوه "أبو حصيره بره بره .. دمنهور حره حره "،"يادمنهور قوليها قويه .. ابو حصيره حاجه وهميه"،"فوك  ياريس الحصار .. أبو حصيره جاب العار"،"ياحكامنا ساكتين ليه .. باعتوا غزة ولا ايه"،"الصهاينه فى دمنهور .. وغزة بتصرخ فين النور"  وأكد احمد ابو زيد – المحامي -  في كلمته لجموع المحتشديين على ان  الاخوان المسلمين يعتبرون استقبال مصر لليهود فى دمنهور بابو حصيره احتلال لمصر وبمثابة تسليم لمقاليد الدوله للكيان الصهيونى ، كل ذلك يأتي متزامنًا مع المجازر فى غزة وحصارها التى تساهم فيه بالقدر الكبير وتسأل لما كل هذا الخناق الدولى العربى الصهيو امريكى على غزة عقب تولى حماس السلطة الفلسطينية ؟ ولماذا كانت تسير الامور قبل تولى حماس السلطة على سمن وعسل بدعم دولى امريكى ورواتب واعانات لم تلاقى القطيعه ؟ ولماذا ترفض الشرعية الشعبية التى اتت من قلب صناديق الاقتراع ؟ ، مستطردا لانها فئة مؤمنة رفضت الاعتراف بما يسمى باسرائيل مورس ضدها ابشع وسائل الاباده والاجرام الوحشىوعزى الموقف المصرى العربى بالصمت المخزى قائلا هل يقبل ان يجتمع وزارء اوربا قبل وزراء العرب ؟ مدينا موقف الرئيس المصرى من غزة وتصريحاته التى ادلى بها مؤخرا على الفضائية المصرية باستمرار احتلال غزة من الكيان الصهيونى رغم تحرير المقاومة الفلسطينية لها وارسل الاخوان رسالة تحذير فورية للكيان الصهيونى " انتظر من مقاومة غزة اعظم الالام واشرس الحروب لانها فئة تمسكت بالعقيدة وتحارب من اجل نصرتها جدير بالذكر أن  الاخوان المسلمين كانوا قد نظموا عقب صلاة العشاء وقفات تضامنية خرجت من مساجد دمنهور"الهداية، عمر بن الخطاب، عطا ، الروضة " وسط هتافات تدين استقبال النظام المصرى للوفود الصهيونية فى ابو حصيرة فى الوقت الذى تقصف فى غزة بالقذائف الصهيونية
شاهد الصور


















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق