السبت، 31 ديسمبر، 2011

هذا وقت المواجهة السلمية


هذا وقت المواجهة السلمية


بالتوازي مع ضرب غزة ومحاولة تركيع شعبها يحاول الكيان الصهيوني ان يركع ارادة شعب مصر واحكام القضاء بالاصرار علي زيارة لقبر ابو حصيرة بعد أن وردت أبناء بوصول أكثر من 300 يهودي الي الاسكندرية في اطار بدء الاحتفالات .
إن محاولة اقامة الاحتفال هذه العام في ظل هذه الظروف هي واهم واهم واهم ، وضربة فاشلة لك
ل القيم الوطنية والاخلاقية واساءة لسمعة مصر المتدهورة منذ ضرب غزة . 
إن اتئلاف القوي السياسية بمحافظة البحيرة دعا اثناء وقفة تضامنة في غزة بمدينة دمنهور اليوم الي اعتراض القوافل الصهيونية القادمة الي قبر ابو حصيرة في الزيارة المرفوضة ونحن نثمن هذا التوجه السلمي وندعو معه كل اهالي قرية ديمتيوه للخروج مع مجيء الزيارة لصد هذا العدوان الصهيوني المتكرر كل عام .
انها لحظات فارقة بين مجيء اليهود وبين الاستعداد لمواجهة سليمة لن تستمع الا لصوت مصر العظيمة الرافضة لتواجد الصهاينة علي ارضها في كل الاحيان وفي هذا الوقت بالذات الذي تضرب فيها غزة بلا رحمة .
إننا لن نمل، ولن نيأس، فهي معركة خضناها بكل صبر ووعي من أجل تخليص مصرمن رايات الاستعمار والاحتلال وسنظل حتى آخر نَفس نواصل الجهد في طريق الغاء هذا الاحتفال غير القانوني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق