السبت، 31 ديسمبر، 2011

لا لزيارة السفير الصهيوني السرية لابو حصيرة




أكدت الاخبار عصر هذا اليوم اصابة أربعة من أفراد الشرطة المصرية من حرس السفير الصهيوني في القاهرة عقب انقلاب سيارتهم المرافقة لموكب السفير الصهيوني شالوم كوهين عقب زيارته لقبر أبو حصيرة بقرية دمتيوه بمحافظة البحيرة في سرية تامة حيث أكدت مراسلة وكالة بي بي سي بالقاهرة أن الحادث جرى لدى عودة السفير شالوم كوهين من زيارة لمزار أبو حصيرة في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة.
وإزاء ذلك نؤكد ان استمرار هذه الزيارات مرفوض علي الاطلاق كما سبق وأن اوضحنا منذ بداية حملتنا ضد اقامة مولد أبو حصيرة ، وإننا نعتبرها استمرار لاهدار أحكام القضاء وعدم احترام ارادة الشعب المصري وحقوقه ومشاعره .
ونشدد في هذا الاطار علي ضرورة تحرك نواب مجلس الشعب الي الاستفسار عن سبب زيارة هذا السفير الي القبر في هذه الوقت رغم الرفض الشعب العارم لمثل هذه الزيارات .
كما نشدد علي أنه لا اعتبار عندنا وعند كل صاحب مرؤة وعقل وكرامة عربية واسلامية بالتحجج بمبررات مثل هذه الزيارات التي يجب ان توقف تماما .
ونتمني من الله عزوجل في هذا السياق سرعة الشفاء لجنودنا المصريين وإن كنا نعتب عليهم حراسة مثل هذا العدو الخسيس ، ولكننا نتفهم علي المستوي النظري فحسب حقيقة موقفهم في عصر حكومة لا تتجاوب مع حقوق شعبها ولا أمالهم .
كما نتمني من الله عزو جل ان يريحنا من هذه الحكومة في أقرب انتخابات عسي أن تحترم حقوق الشعب المصري ، ويحترم قضاء هذا البلد .

مدونون ضد أبو حصيرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق