السبت، 31 ديسمبر، 2011


انتفاضة بحراوية ضد مولد "أبو حصيرة"


دمنهور- خاص:
انتفضت محافظة البحيرة اليوم ضد محاولة إقامة مولد أبو حصيرة؛ حيث نظم ائتلاف القوى السياسية بالبحيرة "أقوى" وقفة احتجاجية اليوم، ثم عقد مؤتمرًا صحفيًّا بمكتب نواب الإخوان المسلمين بالبحيرة أكدوا فيهما أن "أبو حصيرة" فرية وادعاء ووهم يحاول الصهاينة الوجود به داخل قلب دلتا مصر كجزء من مشروعهم الاستيطاني، ويمثل تحديًّا جديدًا ضد سيادة القانون وإرادة الشعب المصري.

وردد المتظاهرون- وسط حصار أمني مكثف- هتافات تؤكد أهمية احترام أحكام القضاء وعدم السماح للصهاينة ضاربي الحصار على غزة أن يقيموا هذا المولد المزعوم منها: "أبو حصيرة باطل باطل باطل"، "القضاء قولها قوية.. أبو حصيرة لأ يا نظيف"، "لا إله إلا الله الصهاينة أعداء الله"، "أبو حصيرة يعني إيه.. اليهودي في بيتنا يا بيه"، "مصر عظيمة مصر كبيرة مش محتاجة أبو حصيرة"، "يا صهيوني برة برة دمنهور حرة حرة".

واتفقت كلمات الرموز السياسية خلال تلك الفعاليات على أهمية مواصلة الجهود لمنع إقامة المولد، واحترام أحكام القانون وإرادة الشعب المصري مهما كانت التضحيات.

حكومة أبو حصيرة
وأكد الدكتور جمال حشمت في المؤتمر الذي حمل عنوان "أبو حصيرة في دمنهور.. تحدي سيادة القانون وإرداة الشعب" أن هذه الفعاليات هي بداية لما سيكون بعد ذلك، مشددًا على أن أبو حصيرة يلخص حالة النظام المصري ويتشابه معه في نفس مأزقه؛ حيث يعاني أبو حصيرة والحكومة من عدم القبول الشعبي وعدم الشرعية القانونية.

واعتبر هذا اليوم الغاضب في دمنهور ثمرة تحركات لشباب غاضبين تبعث على الأمل في التغيير، وتدفع التظام إلى مراجعة مواقفه.

مسمار جحا
وأكد المهندس زكريا الجنايني عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمحافظة البحيرة أن استمرار هذه المولد يعني الرضا بمسمار استيطاني لليهود في مصر، يحقق جزءًا من الحلم الصهيوني لاحتلال الأرض من النيل للفرات.

وأوضح أنه تقدم ببيان عاجل سيتم مناقشته هذا الأسبوع في لجنة الحكم المحلي بمجلس الشعب حول المولد، طالب فيه بإقامة استفتاء شعبي على المولد إن لم تستطع الحكومة إزالة المولد واحترام أحكام القضاء.

انعدام المشروعية
ولفت الدكتور أحمد أبو بركة عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين وعضو اللجنة التشريعية بمجلس الشعب إلى أنه من الضروري ربط أي قرار سياسي بمشروعية قانونية، مؤكدًا أنه إذا كان أبو حصيرة يحتاج قرار سياسي اليوم فلا بد أن يستند هذا القرار على الحكم النهائي بمنعه.

واستنكر أن يتم هذا الاحتفال وسط الاعتداءات الصهيونية المتواصلة على الفلسطينيين ووسط الحصار الصهيوني لقطاع غزة، وبعد تخلف كل الشروط القانونية والأثرية لاعتبار هذا المكان أثرًا يفد عليه أحد.

التوحد في المواجهة
 

وقال المهندس محسن القويعي رئيس المجلس المحلي السابق لمدينة دمنهور: ماذا يعني أن تكون مصر المساعدة الأولى لحركات التحرر في الوطن العربي، ثم يمسك وزير الخارجية يد مندوبة العدو الصهيوني بحنان لتعلن عن الحرب على غزة من مصر؟!!.

وتساءل: لمن ولاء النظام الحاكم الذي يصر على إقامة أبو حصيرة؟ ولمن يتوجه لشعبه أم لعدو شعبه وأمته؟ هل يريدوا أن يؤسسوا دولة في دمنهور كما أسسوا دولة على أرض فلسطين؟.

وطالب كل القوى السياسية أن تتوحد لمقاومة الفساد واسترداد الحقوق الشعبية، مؤكدًا أن الشرفاء الذي يرفضون أبو حصيرة ويحترمون القانون قادمون رغم أنف الظالمين.

حكومة عميلة
وشدد م. جمال منيب الأمين العام للحزب الناصري بالبحيرة أن ما يحدث في أبو حصيرة يكشف أن حكومتنا عميلة، وليست ضعيفة أمام مطالب بني صهيون.

وتعجب من الهجوم المتواصل على حركة حماس التي أتت عن طريق ديمقراطي نزيه، مشيرًا إلى أنه ناصري وليس إخواني حتى لا يُتهم بالتحيز، ولكن ما يحدث في غزة وما يحدث في دمنهور وموقف الحكومات منهما يدفع إلى العجب.

وطالب ببدء حملات مقاطعة تبدأ بشركات السياحية التي تنقل اليهود إلى مصر وإلى أبو حصيرة، واستمرار كافة فعاليات المقاومة والصمود في وجه العدو الصهيوني.

قضية وطن
وأكد د. عبد الحميد زغلول عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أن الجميع يجب أن يكونوا سواء أمام العدو الصهيوني، لا فرق بين حكومة وشعب أو معارضة وحزب حاكم، كونها قضايا وطنية وثوابت أمة لا يجب أن يكون هناك خلاف عليها.

وأضاف: ولكن ما يحدث الآن يثير الريبة والدهشة، ويدفع إلى التنبيه بشدة على جميع مؤسسات الدولة بأن تتخلى عن هذا الدور المشبوه لصالح العدو الصهيوني.

مولد وهمي
وأوضح د. محمد بسيوني منسق حزب "الكرامة" أن كل القوى السياسية في البحيرة ترفض الوجود الصهيوني على أرض البحيرة، وضد الاحتفال بمولد خرافي وهمي، وترفض التطبيع مع الصهاينة.

وأوضح أن أبو حصيرة محاولة لكسر الحاجز النفسي مع شعب عظيم كالبحيرة، يرفض منذ مهده الظلم ويعيش على العزة والكرامة.

وحذر من التساهل مع الصهاينة، مشيرًا إلى أهمية دراسة تجربتهم الاحتلالية التي بدأت بفلسطين لمحاولة تجنيب مصر ويلات احتلال أسود جديد.

تضحيات ورباط
وشدد د. عادل العطار منسق حركة "كفاية" على أن الطريق لإغلاق أبو حصيرة يحتاج إلى تضحيات ورباط على الثوابت العربية والإسلامية للوقوف في وجه المشروعات الاسيتطانية الصهيونية.

وألقى أحمد منيب كلمة أطفال دمنهور قائلاً: "أنا عاوز أقول حاجة بي، مش ينفع يكون لنا أطفال ماتوا في قانا وبحر البقر، وإحنا نستقبل اليهود هنا أحسن استقبال، طب إزاي أخويا يتقتل وأنا استقبل اللي قتله هنا، أنا أدعو جيمع الطلائع إلى مظاهرة ضد أبو حصيرة".

وفي نهاية اليوم شددت لجنة التنسيق بين القوى السياسية بالبحيرة على أنها في انعقاد دائم من أجل دراسة الموقف القادم لمواجهة إقامة المولد، مشيرة إلى أن نواب الشعب سيواجهون الحكومة داخل البرلمان لإنهاء هذا الاحتفال .
شاهد الصور













































ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق