السبت، 31 ديسمبر، 2011

امن الدولة يمنع "اوربت" من اجراء حوار مع زكريا الجنايني بسبب "ابو حصيرة"



امن الدولة يمنع "اوربت" من اجراء حوار مع زكريا الجنايني بسبب "ابو حصيرة"
2008 

اكد النائب المهندس زكريا الجنايني عضو الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين عن دائرة كفر الدوار بمحافظة البحيرة ان جهاز امن الدولة منع فرق قناة اوربت من التصوير معه حول قضية زيارة اليهود لقبر لابو حصيرة .وأوضح النائب في تصريح له ان فريق عمل قناة اوربت قد ابلغه انه احد المتحدثين ضمن برنامج القاهرة اليوم  في الفقرة التي يعدونها عن زيارة اليهود لقبر ابو حصيرة التي تتم سنويا رغم مخالفتها للقانون . واشار الي انه تابع معهم حتي مجيئهم لمدينة دمنهور عصر يوم الثلاثاء 2/12/2008 ووصولهم الي قبر ابو حصيرة للتصوير واجراء حوارات مع اهالي المنطقة التي تشهد اهمالا كبيرا ينتهي مع كل زيارة لليهود .وقال النائب " فؤجئت باتصال احدهم يبلغني انهم متوجهين الي مقر امن الدولة بدمنهور بصحبة احد المخبرين في سيارة القناة " واضاف " بعد مرور اكثر من ساعة الا ربع فوجئت باتصال احدهم يبلغني ان متوجه للقاهرة بعد تعليمات جهاز امن الدولة بعدم اجراء اي احاديث مع احد "وشدد النائب علي ان هذه الممارسات التي يتم توقيف فيها فريق اعلامي وصحفيين امر يضر بشدة الي سمعة مصر داخليا وخارجيا مطالبا الحكومة بعدم الاصرار علي زيادة الاحتقان الموجود في الشارع المصري . وفي سياق متصل قامت أمن الدولة باجراء تحقيقات سريعة معهم حول طبيعة مجيئهم الي قبر ابو حصيرة وتم الافراج الفوري عنهم مع التشديد علي فريق قناة أوربت بالرجوع الي القاهرة وعدم اجراء أي احاديث مع الاهالي اوالنائب زكريا الجنايني الاقتراب مرة ثانية من منطقة قبر ابو حصيرة .جدير بالذكر أن النائب زكريا الجنايني قد تقدم في وقت لاحق ببيان عاجل إلى رئيس الوزراء ووزير الحكم المحلي باجراء استفتاء شعبي لمنع اقامة احتفالية مولد أبو حصيرة في قرية دميتوه في دمنهور بمحافظة البحيرة ، والذي انتقد فيه استمرار الاحتفال بهذا المولد على الرغم من صدور حكم قضائي بإلغائه، وأشار إلى ما وصفها بحالة الاستفزاز التي يتعرض لها أهالي البحيرة نتيجة لقدوم اليهود من الكيان الصهيوني وكل أنحاء العالم، لحضور الاحتفال الذي يصاحبه دائماً فرض حصار أمني على أهالي المنطقة التي يجري فيها الاحتفال سنوياً، بما يمنعهم من الحركة ومزاولة الأعمال اليومية داخل القرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق