الجمعة، 6 يناير، 2012

البيان رقم 1 لسنة 2012

البيان رقم 1 لسنة 2012





 يعرب مدونون ضد ابو حصيرة عن استننكارهم الشديد لما نشر عن  استأنف شركة طيران العال الإسرائيلية، اليوم الجمعة، رحلاتها الجوية بين القاهرة وتل أبيب، بعد توقف دام أكثر من شهرين، وذلك برغم انخفاض حجم الحركة الجوية بين مصر وإسرائيل.

وبحسب موقع اليوم السابع فان مصدر مسئول بمطار القاهرة ذكر  أن "رحلة العال رقم 443" وصلت وعليها 62 راكباً، معظمهم من عرب إسرائيل، وبعض اليهود، حيث سيتوجه بعضهم إلى مقبرة أبو حصيرة في قرية ديمتوه بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، وبشكل فردى، وغادرت برحلة رقم 444 وعليها 18 راكبًا فقط".

وأضاف المصدر "تم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لتأمين ركاب الطائرة بعد خروجهم من المطار، كما تم تخصيص البوابتين رقم 1 و2 بصالة السفر لدخول ركاب الطائرة المسافرين برغم قلتهم"

ويؤكد مدونون ضد ابو حصيرة أن هذه الرحلة الاستفزازية للشعب المصري ان صح وصولها فمن الافضل لها ان تغادر من حيث اتت فلا الشعب المصري يرضي بوصولها بعد الثورة او حتي قبل الثورة

ويشدد مدونون ضد ابو حصيرة علي انهم بكل الوسائل السلمية التي لا ترضي طريقا للعنف مسارا ابدا ستكون هي الواجهة التي توقف اي محاولة لوصول الصهاينة لمدينة دمنهور فما عاد في الصبر متسعا او للتحمل وقتا اخر.

ويشير مدونون ضد ابو حصيرة  الي ان هذا الاسلوب الاستفزازي من جانب الصهاينة  لاشك انه يورط القيادة المصرية الان مجلس عسكريا وحكومة سواء اتفقنا معهما او اختلفنا مع المصريين الذين اقسموا ان يعيشوا بكرامتهم احرارا والا تدنس سيادة بلدهم الحبيب مصر

ويلفت مدونون ضد ابو حصيرة  النظر الي ان الوضع حتي صلاة اليوم الجمعة لا ينبأ باي زيارات علي الاطلاق او اي استعدادت ويعلن ترقبه باستمرار للمشهد العام

ويحذر مدونون ضد ابو حصيرة  من محاولة القفز علي ارادة المصريين ويدعو نواب الشعب بالتحرك الجاد والفعال لمواجهة مثل هذه الزيارات التي تزيد البلاد غضبا واحتقانا

وفقنا الله لحماية سيادة مصر وكرامة شعبها
مدونون ضد ابو حصيرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق