الخميس، 5 يناير، 2012

إسرائيل تشيع الحاخام "أبو حصيرة" بعد اغتياله ونتانياهو "مصدوم"


إسرائيل تشيع الحاخام "أبو حصيرة" بعد اغتياله ونتانياهو "مصدوم"

 الحاخام اليعازر أبو حصيرة 
الحاخام اليعازر أبو حصيرة

30 يوليو 2011
كتب حاتم عطية – اليوم السابع
أنهت إسرائيل تشييع جنازة الحاخام اليعازر أبو حصيرة حفيد الحاخام الأكبر الراحل ليهود مصر واليهود المغاربة "يسرائيل أبو حصيرة" المدفون فى محافظة البحيرة بمصر، والذى يقصد قبره الآلاف من اليهود سنوياً للتبارك به.
وذكرت إذاعة صوت إسرائيل، أن عشرات الآلاف من المواطنين الإسرائيليتين شاركوا فى تشييع جنازة الحاخام اليعازر أبو حصيرة، الذى قتل طعناً بالسكين أول أمس على يد اليهودى المتطرف "آشير دهان" 42 عاماً، لدى استقباله عدداً من المتدينين اليهود من أتباعه فى مدينة بئر سبع، مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة توفى على إثرها.
وذكرت الشرطة الإسرائيلية، أن القاتل اعترف خلال التحقيقات بأنه أقدم على اغتيال الحاخام بسبب عدم رضاه عن النصائح التى قدمها له فى الماضى، وأمرت المحكمة الإسرائيلية بإخضاع المتهم للفحص النفسى خلال فترة اعتقاله.
ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، الذى أعرب فيها عن "صدمته" جراء مقتل الحاخام اليعازر أبو حصيرة، مؤكداً أن الحاخام كان أب روحى لآلاف من المواطنين الإسرائيليين، وكان ينصحهم ويساعدهم للبقاء على الطريق الصحيح.
يذكر أن الحاخام الأكبر أبو حصيرة المولود فى المغرب والمدفون فى مصر، والذى يتوافد على قبره سنويا الالاف اليهود، وبخاصة من إسرائيل والمغرب وفرنسا، لقب بهذا اللقب وفقا للروايات اليهودية الشعبية بعدما غادر المغرب لزيارة أماكن مقدسة فى فلسطين ثم غرقت سفينته فى البحر، وظل متعلقا بحصيرة حتى وصل سوريا وتوجه منها إلى فلسطين، ثم غادرها متوجها للمغرب عبر مصر وتحديدا إلى دميتوه فى دمنهور ليدفن فى القرية فى 1880 بعد أن أوصى بدفنه هناك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق