الاثنين، 9 يناير، 2012

بيان حزب الإصلاح بشأن الاحتفالات السنوية لمولد أبو حصيرة


بيان حزب الإصلاح بشأن الاحتفالات السنوية لمولد أبو حصيرة


يرفض حزب الإصلاح محاولة الكيان الغاصب ( إسرائيل ) تدنيس أرض الوطن للاحتفال بما يسمى مولد الحاخام اليهودي يعقوب أبو حصيرة بقرية "دمتيوه" الواقعة علي بعد 3 كيلو مترات جنوب مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة .عقب صدور حكم محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية بوقف الاحتفالات السنوية لمولد أبو حصيرة والتي يقوم بها يهود قادمون من إسرائيل وأوروبا . وألغي الحكم قرار وزير الثقافة باعتبار ضريح أبو حصيرة والمقابر التي حوله بقرية دمتيوه بدمنهور من الآثار الإسلامية والقبطية ووقف الاحتفالية السنوية لمولد أبو حصيرة .
وكذلك يدعو الحزب جميع القوى الوطنية والسياسية بتشكيل دروع بشرية سلمية لمنع أي محاولة للدخول إلى القرية.
وذلك ليس فقط تنفيذاً لإحكام قضائية نهائية تقضي بعدم إقامة مثل هذه الاحتفالات ولكن أيضا بعد أن أزالت ثورة يناير المجيدة نظام المخلوع (كنز إسرائيل ) فلا يصح احتراما لدماء الشهداء الطاهرة أن تقام مثل هذه الاحتفالات بعد الثورة المجيدة وفي ظل احتلال الكيان الغاصب وممارساته اليومية ضد أهلنا وأراضينا المقدسة والمسجد الأقصى الأسير .
وكذلك يدعو حزب الإصلاح لإيقاف كل أشكال التطبيع مع هذا الكيان العنصري الغاصب .
ويدعو الحزب لإقامة جنحة مباشرة ضد كل من وافق على هذه الزيارة المرفوضة شعبيا وقانونيا وسياسيا وبرلمانيا وذلك في حالة حدوثها.
تحيا ثورة يناير المجيدة



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق