الاثنين، 9 يناير، 2012

مولد أبو حصيرة.. يهود.. ومجون.. وأشياء أخرى


مولد أبو حصيرة.. يهود.. ومجون.. وأشياء أخرى

 
حمدى هويدى – مصر الجديدة
09/01/2012 - 07:24:00

 قرية ديمتيوه قرية ذات طابع خاص جدا فهذه القرية التى تقع بمحافظة البحيرة الشهيرة بقرية أبوحصيرة ،ومقام كان مفتوحاً للعامة قبل عشرين عاماً لكن الحكومة قررت غلقه وتخصيصه لليهود في المولد ، والأهالي هناك يعتبرون أبوحصيرة مسلماً وموحداً بالله وأن له كرامات كثيرة ومن أجل ذلك اليهود أرادوا أن يضموه لهم ،
يقول أحد أهالي القرية إن بعض رجال الأعمال اليهود أرادوا شراء عدد من البيوت التي تجاور المقام منذ حوالي 6 سنوات وعرضوا في البيت الواحد مليون جنيه ولكن ضباط أمن الدولة تدخلوا وقالوا " اللي هيبيع بيته هيدخل السجن " ، أما أم عابد فهي كان يستعين بها السفير الاسرائيلي في تنظيف المقام قبل المولد الذي يعقد سنويا في أواخر السنة ولمدة 3 أيام يقام فيها سرادق ضخم ، ولا يسمح فيه لأهل القرية بالدخول والخروج ، في العام الماضي لم يأت اليهود بسبب خوفهم من الانفلات الأمني ، لكن فجأة بدأ توافد عدد من اليهود علي مصر خلال اليومين الماضين ، وذكر مصدر مسئول بمطار القاهرة أن "رحلة العال برقم 443 وصلت وعليها 62 راكبا معظمهم من عرب إسرائيل وبعض اليهود ، حيث سيتوجه معظمهم إلي مقبرة أبو حصيرة في قرية ديمتوه بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، وبشكل فردي، وغادرت برحلة رقم 444 وعليها 18 راكبا فقط ، وأضاف "تم إتخاذ إجراءات أمنية مشددة لتأمين ركاب الطائرة بعد خروجهم من المطار كما تم تخصيص البوابتين رقم 1 و2 بصالة السفر لدخول ركاب الطائرة ، لكن وفي تصريحات خاصة لبوابة الشباب .. أكد أحد أفراد الأمن في مقام أبو حصيرة أنه لم يأت حتي الآن أي يهودي إلي المقام ولم تأت أية تعليمات استثنائية بخصوص تأمين المقام ، وأوضح أن عدداً من القنوات التلفزيونية منها الجزيرة والعربية قامت بالتصوير في القرية والحالة هادئة ولا يوجد أي شيء استثنائي ، خاصة وأن موعد المولد قد مضي لأنه كان يقام سنويا في نهاية شهر ديسمبر ، ومن الواضح أنه لن يقام هذا العام .
فى نفس السياق قررت العديد من القوى السياسية والحزبية بمصر رفض ومناهضة ما يسمى باحتفال "أبو حصيرة" من قبل اليهود، وتشكيل دروع بشرية لمنع زيارة أي وفود للاحتفال بالمولد المزعوم.
وأكدت القوى السياسية بمحافظة البحيرة ـ التى ضمت فى اجتماعها أحزاب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين وشباب 6 أبريل ووعى وكفاية وحملة الدكتور البرادعى وحملة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح،والغد والعدل والإصلاح والنهضة وحركات مدونون ضد أبو حصيرة والتيار الناصرى ـ أن هذه الزيارات تمثل اختراقا للسيادة المصرية خاصة مع وجود أحكام قضائية نهائية لمنع إقامة هذا المولد اليهودى على أرض مصر.
وأكد الموقعون على بيان مشترك، إقامة جنح مباشرة ضد كل من وافق على هذه الزيارة في حالة حدوثها، مشيرين إلى أن تلك الاحتفالات مرفوضة شعبيا وسياسيا وبرلمانيا.
وتسعي القوى الموقعة على البيان إلى إقامة مؤتمر جماهيري حاشد بقرية دمتيوه المتواجد بها قبر أبو حصيرة المزعوم، لبحث تطويرها وتنميتها، بالإضافة إلى دعوة كتاب الرآي العام للتحدث حول هذه القضية وإثارتها وتوضيح رفض جموع المصريين لذلك.
يشار إلى أن مولد أبو حصيرة كان يواجه معارضة شديدة من قبل المصريين الذين حصلوا على العديد من الدعاوى القضائية التي تؤيد منعه إلا أن الاحتفالات كانت تقام في ظل موافقة ودعم نظام مبارك رغم الرفض الشعبي له.
ويستند أصحاب هذا الاتجاه المعارض للاحتفال بالذكرى المزعومة، إلى أن الزائرين الإسرائيليين للمقبرة , ينشرون العديد من المظاهر والسلوكيات السلبية؛ حيث يحتسون الخمور, ويثيرون الصخب في .
  القرية, فضلًا عن ارتكابهم لأفعالٍ منافية لكافة الآداب والشرائع.
ونحن هنا بإنتظار ماذا سيحدث فى إحتفالية أبو حصيرة .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق