الخميس، 5 يناير، 2012

ائتلاف القوى الوطنية يندد بانتهاكات الأمن فى مسيرة أبو حصيرة


ائتلاف القوى الوطنية يندد بانتهاكات الأمن فى مسيرة أبو حصيرة

 وزير الداخلية منصور العيسوى
23 مايو 2011

وزير الداخلية منصور العيسوى
البحيرة - محمد الإبيارى – اليوم السابع
أصدر ائتلاف القوى الوطنية بمحافظة البحيرة المتمثل فى أحزاب الوفد والتجمع والناصرى والغد والجمعية الوطنية للتغيير وجماعة الإخوان المسلمين بيانا بشأن الأحداث المؤسفة التى وقعت الأسبوع الماضى فى المسيرة السليمة التى نظمها حملة دعم حمدين صباحى و"حركة لن تمروا فوق أرضى"، وطلاب جامعة دمنهور من اعتداءات وانتهاكات واستعانة الشرطة بالبلطجية لقمع المتظاهرين.

قال البيان "تشعر قوى الائتلاف ببالغ الأسف والصدمة جراء ما حدث من قبل الشرطة وبحضور الجيش من فض مسيرة سلمية عبر أساليب أكدت كافة القيادات السياسية فى العهد الجديد، وكذلك قيادات وزارة الداخلية أنه لا عودة، لها وأن عودة قوات الشرطة لاستخدام العنف والبلطجية لهو أمر كان سببا رئيسا لقيام ثورة الخامس والعشرين ولا يمكن الصمت عليه أو تجاوزه وأن دولة سيادة القانون التى نبنيها والتى تقوم على الحرية والديمقراطية وسيادة القانون لا يمكن فى ظلها أن تقوم قوات الشرطة باستخدام البلطجية، وتحت حمايتها أمام كوبرى أبو الريش بالاعتداء على التظاهرة السلمية والتى ترفع شعار أن تراب الوطن كل الوطن هو مصرى ولا يجب منع المواطن فى مدينة دمنهور من حقه فى التحرك والانتقال طالما تصرف بمسئولية".

وأضاف البيان "أن القوى السياسية تؤكد أن كل من تورط فى هذه الأحداث سيتم ملاحقته كما سترفض القوى السياسية التعامل معه وتنتظر موقفا حاسما من مدير أمن البحيرة الذى قدم نفسه فى لقائه مع الائتلاف باعتباره لم يستخدم العنف طوال خدمته، كما أنه سيعمل على أن تتبنى الشرطة منظومة جديدة للتعامل مع المواطن المصرى، وأشد ما نخشاه أن تكون تلك مجرد كلمات لم تتجاوز حنجرة من أطلقها إلى واقع نعيشه من لحم ودم، وها نحن نضعه على المحك، فهل سيتم إنكار حدوث هذه الواقعة أو القول أن مواطنين شرفاء اختلفوا مع مواطنين شرفاء آخرين وأن الشرطة لا دخل لها! بالله عليكم كفى.. كفى أننا أحرص عليكم من أنفسكم ونتمنى أن تعودوا بقوة، ولكن قوة الحق والعدل وأن تحققوا شعار الشرطة فى خدمة الشعب فهو شرف لنا جميعا أن نكون فى خدمته".
شاهد الصور






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق