الخميس، 5 يناير، 2012

بيان إعلامي من مدونون ضد أبو حصيرة : احترام الإرادة الشعبية أولا وأخيرا


بيان إعلامي من مدونون ضد أبو حصيرة
احترام الإرادة الشعبية أولا وأخيرا


يتابع مدونون ضد ابو حصيرة باهمية الهدوء الكبير الذي تشهده منطقة قبر ابو حصيرة بقرية دمتيوه بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة والذي ينبيء حتي الان انه لا امكانية لوصول وفود صهيونية لاتمام الزيارات السنوية المعتادة الي قبر ابو حصيرة

ويعتبر مدونون ضد ابو حصيرة ان هذا الامر لاشك انتصار لارادة شعبية حققتها ثورة 25 يناير تريح المواطنين من عناء زيارات مرفوضة شعبية كان يضيق فيها علي حريات المواطنين بشكل كبير وايضا تريح الوطن من زيارات مرفوضة قانونا وكانت تشكل مسمار جحا للكيان الصهيوني في مصر

ويطالب مدونون ضد ابو حصيرة نواب الحرية والعدالة والنور والوفد وغيرهم من الفائزين بعضوية برلمان الثورة بالتحرك السريع مع بدء الدورة البرلمانية القادمة لوضع نهاية عاجلة لماساة هذا القبر ووضع حد لانتهاك الصهاينة للقانون مع امكانية اي زيارات صهيونية مستقبلية للقبر تتم لاحراج مصر امام العالم مع الخروج بتصور عاجل ينهي تواجد هذا القبر في هذه المنطقة  .

ويشدد مدونون ضد ابو حصيرة علي أهمية ان يستمر محافظ البحيرة علي رفضه استفاضة اي وفود صهيونية تاتي لزيارة للقبر احتراما لاحكام القضاء ونتمني ان تستمر الاجهزة السيادية والامنية علي موقفها الرافض لهذه الزيارات  في هذه الفترة الحالية ومستقبلا

ومدونون ابو حصيرة اذ يترقبون مرور هذا العام دون زيارات صهيونية فانها تحذر من الانقلاب علي شرعية الشارع المصري  بزيارات مفاجئة او سريعة لوفود اسرائيلية حتي ولو للقنصل الصهيوني بالاسكندرية وحده  فهذا لن يسمح بها شعبيا

ويعلن مدونون ضد ابو حصيرة بدء حملة توقعيات من القوي السياسية والحزبية والشخصيات العامة بمدينة دمنهور ومحافظة البحيرة  لرفعها  للمجلس العسكري والحكومة المصرية واعضاء البرلمان المصري والشخصيات العامة وصانعة الراي العام لبدء حملة " انتهي " وتطهير القرية من هذه الزيارات الصهيونية للابد عبر مسارات القانون والبرلمان

ويتمني مدونون ضد ابو حصيرة الا يخذل برلمان الثورة الشعب المصري  في وضع نهاية لمهزلة قبر ابو حصيرة في دمنهور .  

حسين القباني
منسق مدونون ضد ابو حصيرة
31-12-2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق