الأربعاء، 11 يناير، 2012

وانتصرنا جميعا علي " ابو حصيرة " (بيان 11/1/2012)


وانتصرنا جميعا علي " ابو حصيرة "


يؤكد مدونون ضد ابو حصيرة ان ما أعلنه مصدر دبلوماسي مطلع من أن مصر أبلغت الكيان الصهيوني بالغاء الاحتفالية هذا العام جاء نتاج لضغط متواصل لن ينقطع لالغاء تام وللابد لهذه المهزلة التي تعصف بكرامة المواطن وسيادة الدولة والقانون .


ويشير مدونون ضد ابو حصيرة الي ان توصية المجلس العسكري التي تفهما الكيان الصهيوني بحسب المصدر الدبلوماسي الذي اعلنته وكالة الانباء الالمانية يجب ان تتحول الي قرار نابع من ارادة المصريين الحرة التي تاتي علي خلفية حكم قضائي نهائي بالغاء الاحتفالية وقرار شعبي وسياسي وحزبي متوافق علي انهاء مهزلة قبر ابو حصيرة للابد عبر الوسائل السلمية والقانونية والبرلمانية


ويجدد مدونون ضد ابو حصيرة مطلبهم للحكومة المصرية  باحترام احكام القانون والغاء ابو حصيرة نهائيا معلنين استمرار الاستنفار الدائم للمواجهة السلمية والبرلمانية لاي زيارات صهيونية تتم عبر العام كما كانت يحدث في الاعوام السابقة وليس في نهاية ديسمبر واوائل يناير كالمعتاد .


ويهنيء مدونون ضد ابو حصيرة حزب الغد والحرية والعدالة وجماعة الاخوان المسلمين والاصلاح والناصري والعدل والنهضة والعمل والوسط والكرامة والنور وحركة وعي وشباب 6 ابريل وحملة د. البرادعي وحملة د. ابو الفتوح وحملة حمدين صباحي وحركة كفاية وحركة شباب من اجل التغيير علي جهدهم سواء بالتضامن او بالعمل المتواصل عبر اجتماعات ونشاطات عديدة


ويشكر مدونون ضد ابو حصيرة جميع وسائل الاعلام والصحف والقنوات الفضائية والمواقع الالكترونية علي تبنيهم موقف ايجابي مدعم لقرار هذه القوي الشعبية والسياسية والحزبية لمناهضة اي احتفال بابوحصيرة

ويعلن مدونون ضد ابو حصيرة استمرارهم في تبني قرار مدونون ضد ابو حصيرة والقوي السياسية والحزبية بشان اقامة مؤتمر داخل قرية دمتيوه سوف نسعي فيه الي دعوة العديد من مرشحي الرئاسة في شهبر فبراير علي الارجح لتبني موقف مدعم لتنمية وتطوير وتطهير قرية دميتوه التي يتواجد فيه قبر ابو حصيرة

ويدعو مدونون ضد ابو حصيرة جميع القوي السياسية والحزبية والائتلافية التي شاركت في حملات مناهضة ابو حصيرة الي الاستمرار في وحدتهم التي ستكون دائما عنوانا لقهر اي عدوان علي كرامة مصر والمصريين .

مدونون ضد أبو حصيرة

11 يناير 2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق