الأربعاء، 4 يناير، 2012

نيابة دمنهور تتهم معتقلي أبو حصيرة بمعاداة الصهيونية


نيابة دمنهور تتهم معتقلي أبو حصيرة بمعاداة الصهيونية

 
31-12-2010
البحيرة – شريف عبد الرحمن - 
قامت النيابة العامة بدمنهور بتوجيه الاتهام لـ 3 من أعضاء حزب الكرامة تحت التأسيس بالإسكندرية وهم : محمد مجدي ياسين "والمتعدي عليه من قبل ضباط شرطة دمنهور ومصاب إصابات بالغة" و احمد صلاح الحلاج وطاهر عبد الحليم عثمان الذين شاركوا ظهر أمس في الوقفة الاحتجاجية ضد احتفالات أبو حصيرة ضمن 50 من المعتقلين أفرج عن 47 منهم بتهمة معادة الصهيونية وترديد شعارات بهذا المعني بالإضافة إلى 4 تهم أخرى وهي حمل لافتات و ترديد شعارات مناهضة للحكم والتوريث و الانضمام لجماعة محظورة و تعريض حياة المواطنين للخطر .

وقامت بمواجهة المعتقلين بمحضر تحريات مباحث قسم شرطة دمنهور والاحراز وتم أخذ أقوال ضابط المباحث والذي ظهر على أقواله التضارب الشديد فقال في التحقيقات بعد طلب النيابة اداءة القسم بقول الحق أن المعتقلين من حزب الكرامة وينتمون لحركة كفاية وأحرازهم من حزب الغد ومدونون ضد أبو حصيرة مما أثار دهشة وكيل النيابة مجري التحقيق وسجل ما قاله في التحقيقات .

وتم مواجهة المعتقلين بالأحراز وهى عبارة عن مجموعة من أعلام مصر ولافتة مدون عليها جملة "أبو حصيرة طعنة في ظهر مصر" وموقع عليها من ائتلاف مدونون ضد أبو حصيرة ، ولافتات تحمل شعار حزب الغد ولافتات تدعو إلى المقاطعة ورفض التطبيع مع الكيان الصهيوني وعددهم 9 لافتات .

وقد قررت نيابة دمنهور برئاسة وليد البحيرى تأجيل عرض المعتقلين لمساء اليوم الجمعة لحين ورود تحريات مباحث امن الدولة والمباحث العامة كما أمرت بضبط وإحضار 4 آخرين من البحيرة هم : محمد عبد العزيز سلامة المحامي والناشط الحقوق "بمركز النديم" ، محمد إسماعيل داود "حزب الجبهة الديمقراطية" ، أحمد محمد جاد "حزب الجبهة الديمقراطية" ، وليد فتحي عبد الجواد "حشد" .

وقد بدئت التحقيقات بحضور احمد ميلاد المحامي ورئيس حزب الغد بالبحيرة و تضامن محامين الإخوان مع النشطاء وقد حضر التحقيقات طارق حشاد عضو مجلس نقابة المحامين السابق ومحمد أبو علو المحامي كما تضامن عبد الرحمن الجوهري المحامي ومنسق عام كفاية بالإسكندرية وحضر العديد من المحامين مع النشطاء وتوافدوا أثناء التحقيقات .

وقد شارك م. أسامة سليمان و م. حسني عمر مرشحا الإخوان المسلمين في انتخابات الشعب 2010 نشطاء من الغد والجمعية الوطنية للتغيير و حزب الكرامة حملة دعم البرادعي وحملة دعم حمدين وكفاية وقفتهم أثناء عرض النشطاء على نيابة دمنهور حتى قررت النيابة تأجيل عرضهم مساء غد لورود تحريات أمن الدولة بحق المحتجزين وأصدرت أمرا بضبط وإحضار 4 آخرين .

وأكد علاء الخيام منسق الجمعية الوطنية للتغيير السابق أن ثقتنا في القضاء المصري الشريف لا حدود لها وانه في حالة صدور قرار ضد النشطاء المعتقلين ستنظم فعاليات كبيرة حتى الإفراج عنهم .

وأكد شريف حشمت عضو ائتلاف مدونون ضد أبو حصيرة إلى أن التهم الموجهة إلى النشطاء الرافضين لأبو حصيرة تعد عار علينا وعلى كل مصري سمح لنفسه بأن يخط هذه الاتهامات بمحضر التحريات واصفا هذه الاتهامات بأنها تضر بسمعة مصر قبل أن تضر بالمتهمين بها .
مشددا على أن حكومة الحزب الوطني وأدواتها من جهاز الشرطة يثبت كل يوم على انه يتحرك بعضلاته دون عقله ليتهم 3 نشطاء ويصدر أمر ضبط وإحضار لأربعة آخرين بتهمة معاداة الصهيونية فقد فقد احترامه لنفسه وسيظل صاحب هذا الاتهام يجر أذيال الفضيحة والعار طيلة عمره حتى يلقى الله .
متسائلا ما هو نص المادة وفي اى قانون يوجد هذا الاتهام وكيف تم تكييف هذه الاتهامات وهل القيادة السياسية تعلم بمثل هذا العبث أم أن الأمر اسند لغير أهله ، مطالبا بسرعة تصويب هذا الاعوجاج ومؤكدا على أن القضاء المصري الشريف سيؤكد كيدية هذه الاتهامات وسيعلنها مدوية لا لأبو حصيرة وسيلاحق الخزي والعار كل من سمح لنفسه أن يتهم هؤلاء الشرفاء بهذه التهم التي يفكر الكيان الصهيوني ألف مره قبل أن يتهم بها احد !!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق