الاثنين، 2 يناير، 2012

مئات الصهاينة يتقدمهم القنصل زاروا "أبو حصيرة" بدمنهور


مئات الصهاينة يتقدمهم القنصل زاروا "أبو حصيرة" بدمنهور
 [snapshot20100105233345.jpg] [snapshot20100105233419.jpg]
سيارة القنصل الإسرائيلي ورجال المخابرات
10-1-2010
وكالات                                                          
وصل إلى القاهرة يوم الثلاثاء 265 صهيونيًا قادمين على طائرة خاصة لحضور ما يسمى بـ"احتفالات مولد أبو حصيرة" في محافظة البحيرة.
وصرّحت مصادر أمنية بالمطار بأن "من بين الصهاينة الذين وصلوا وغادروا حوالي 40 حاخامًا ورجل دين يهودي"، وشددت على أنه تَمّ اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمينهم منذ خروجهم من المطار حتى مقر الاحتفال في قرية دميتوه التابعة لمركز دمنهور في البحيرة وحتى عودتهم .
وكان 299 صهيونيًا قد وصلوا من قبل على ثلاث طائرات للمشاركة في الاحتفالات، كما زار القنصل الصهيوني بالإسكندرية، يرافقه ثاني وفد من ستة أفراد قبر أبو حصيرة، عصر الاثنين الماضي .
 [dwewewew_resize_resize~1.jpg]
وأشارت المصادر إلى أنّ القنصل والوفد الثاني جاءَا وسط ترتيبات أمنية مشددة، موضحًا أن الجهات الأمنية قد مهدت منطقة خالية أمام القبر تطلق عليه بين المواطنين "الشونة" لعملها جراج كبير.
[snapshot20100106124729_resize~1.jpg] 
وفي سياق متصل أعلنت الإذاعة العامة الإسرائيلية الأربعاء في مستهل نشرتها الإخبارية، أن السلطات الأمنية الإسرائيلية قامت مساء أمس بإلغاء رحلة طيران كان من المقرر إقلاعها من مطار بن جوريون الدولى بتل أبيب إلى مصر، وعلى متنها مئات الإسرائيليين المسافرين للمشاركة فى الاحتفال بمولد الحاخام يعقوب أبو حصيرة فى مدينة دمنهور.
[snapshot20100105234323.jpg] 
وعلمت الإذاعة أن الرحلة قد ألغيت بناء على طلب السلطات المصرية خشية على سلامة المواطنين الإسرائيليين، بسبب تزامن الزيارة مع حلول الذكرى السنوية الأولى لعملية الرصاص المصبوب في قطاع غزة.
 
وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن الرئيس مبارك قد استجاب لطلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعدم فرض قيود هذا العام على عدد المشاركين في الاحتفال مثلما حدث في سنوات سابقة، مضيفة أنه تم وصول 300 مواطن إسرائيلي بالفعل إلى دمنهور في وقت سابق.
القنصل العام الإسرائيلي في الإسكندرية 
و ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني اليوم، الثلاثاء، أن "حسن كعبابية" القنصل العام الإسرائيلي فى الإسكندرية أعلن أمس أنه حوالي 600 يهودي إسرائيلي تقدموا بطلب الحصول على تأشيرات فى المستقبل لحضور المولد السنوي لذكرى الحاخام اليهود يعقوب أبوحصيرة، مضيفاً أن عدداً من يهود فرنسا وأوروبا أتوا خصيصاً للاحتفال بتلك المناسبة.
     
وأشارت يديعوت إلى أنه منذ توقيع كل من مصر وإسرائيل على معاهدة السلام عام 1979 بكامب ديفيد، والمصلون اليهود الذين يعود معظمهم من أصل مغربي يتوافدون إلى قبره لإجراء مراسم الاحتفال، مضيفة أن مصر منذ ذلك الحين لم تحدد أعداد اليهود القادمين إليها، ولكن في عام 2001 قضت محكمة في الإسكندرية حظر إقامة الاحتفال بعد شكاوى عديدة من المعارضة المصرية.
وقالت الصحيفة الإسرائيلية‘ إن القبر عبارة عن بقايا من تاريخ الجالية اليهودية المزدهرة فى القرن الـ 19 على حسب قول الصحيفة، مضيفة أن اليهود عاشوا في مصر قبل زمن النبي موسى وقبل تأسيس دولة إسرائيل عام 1948 وكان عددهم وقتها يقدر بحوالي 80،000 شخص، لكن بعد الحروب والصراع العربي الإسرائيلي والاستياء العربي والمصري من اليهود وعمليات طردهم من بلادهم أدت إلى خفضت عدد اليهود في مصر إلى حوالي 60 شخصاً يعيش معظمهم في الإسكندرية والقاهرة وفقاً لإحصائيات السفارة الإسرائيلية بالقاهرة.
                
ونقلت الصحيفة عن مصدر أمنى إسرائيلي لم تذكر اسمه، أنه من المقرر أن يشهد هذا العام تدفقاً هائلاً من اليهود لإسرائيل يصل للمئات بل إلى الآلاف بعد أن أبدى الرئيس حسنى مبارك موافقته على السماح لليهود بإقامة احتفالاتهم بمولد الحاخام أبو حصيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أثناء زيارته الأخيرة الأسبوع الماضي بالقاهرة.
وأشارت يديعوت إلى أن أبو حصيرة كان رجل دين تقي معروف عنه بالصلاح والمعجزات وكان يعيش بالمغرب وذاع صيته هناك وأثناء رحلته إلى الأراضى المقدسة عام 1879 سقط مريضاً وتوفى فى مدينة دمنهور بالقرب من الإسكندرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق