الاثنين، 2 يناير، 2012

بيان إعلامي "مدونون ضد أبو حصيرة" لرفض بدء زيارات قطعان الصهاينة لعام 2010


بيان إعلامي "مدونون ضد أبو حصيرة" لرفض بدء زيارات قطعان الصهاينة لعام 2010


27-12-2010
يعرب ائتلاف مدونون ضد أبو حصيرة انزعاجه الشديد من سمح النظام المصري لتوافد قطعان الصهاينة مجددا هذا العام لزيارة أبو حصيرة في مدينة دمنهور الحرة بمحافظة البحيرة ، بعد أيام قليلة من إعلان إسقاط شبكة تجسس صهيونية علي مصر ، لتكتمل الفضيحة الحكومية بعد تزوير انتخابات مجلس الشعب مؤخرا في تأكيد واضح أن كرامة المصريين ليست في عقل قيادات الحزب الوطني ورموزه المتحكمين في مصالح البلاد  .
 ويدين الائتلاف بأشد العبارات هذه الخطوة والتشديدات الأمنية التي كشفتها وسائل الإعلام لتامين وصول قطعان الصهاينة ويطالب قادة الحزب الحاكم بتقديم اعتذار إلي الشعب المصري عن هذه الخطوة من منابر مؤتمرهم السنوي السابع الذي أدمنوا من عليه ترديد الأكاذيب إذا كانوا يمتلكون ادني احترام لإحكام القضاء الذي الغي الاحتفال المزعوم .
 واذ يؤكد ائتلاف  " مدونون ضد أبو حصيرة "رفضه للتواجد الصهيوني علي ارض مصر التي دفعت ثمن كرامتها غاليا في حرب أكتوبر المجيدة فانه يشدد علي أن استمرار التطبيع مع الكيان الصهيوني سيعصف بالباقية الباقية من هيبة وكرامة مصر وشعبها أمام العرب في وقت يتصاعد في العدو الصهيوني علي غزة .
 ويدعو الائتلاف إلي محاسبة المسئول عن السماح بمثل هذه الاحتفالات وملاحقتهم قضائيا لعزله وحبسه بتهمة عدم تنفيذ أحاكم القضاء كما ينص قانون العقوبات المصري فنظام أصر أن يملك إرادة شعب مصر بالتزوير ليس غريبا عليه أن يسمح للكيان الصهيوني بان يدوس علي إرادة شعب مصر وقانونها ودستورها بالزيارات المتتالية علي مدار العام لاسيما في شهر ديسمبر .
ويلفت " مدونون ضد أبو حصيرة " النظر إلي أن قضية وقف التوافد الصهيوني علي قبر أبو حصيرة ليست قضية شخصية لمدونون أو إخوان أو غد أو جميعه وطنية للتغيير أو ناصريين أو أي قوي حرة في مصر إنما هي مبدأ شرفاء يحبون وطنهم أكثر من أصحاب السلطة والثروة الذي يهيمنون علي مقدرات الوطن بل إنها تحديدا قضية شعب مسلوب الإرادة ووطن يستباح قانونه وتهدر كرامته وتنتهك إرادته جهارا نهارا علي يد  حكومة الحزب الوطني دون أن تتحرك أو ترفض أو تستنكر بل تسمح تحت حراسة أمنية باستمرار المهازل علي ارض مصر .
 ويتساءل " مدونون ضد أبو حصيرة " ماذا ستخسر الحكومة المصرية حينما توقف الاحتفال الصهيوني  كما فعلت في احد السنوات الماضية وما المصالح التي تأتي علي مصر حينما تصر علي إقامة مولد أبو حصيرة وحماية زوراه بالمخالفة للقانون  والدستور وعندا في رفض الشعب المصري وازدراء للوطنية وكرامة الشعوب

تحيا مصر حرة مستقلة
مدونون ضد أبو حصيرة
27 ديسمبر2010

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق