الاثنين، 2 يناير، 2012

بدء توافد الصهاينة على ضريح أبو حصيرة ودمنهور تتحول لسكنه عسكرية


بدء توافد الصهاينة على ضريح أبو حصيرة ودمنهور تتحول لسكنه عسكرية


26-12-2010
البحيرة – شريف عبد الرحمن
تحولت مدينة دمنهور ومداخلها من قبل الطريق الدولي الساحلي ومدخل طرق مصر الإسكندرية الزراعي إلى ثكنة عسكرية لتأمين استقبال المئات من الصهاينة الذين توافدوا ظهر اليوم على مطار القاهرة والإسكندرية والذي بلغ عددهم 500 وصلوا عبر 3 طائرات وأحدثوا العديد من الأزمات لطلبهم الذهاب للضريح مباشرة دون تسكينهم في فنادقهم مما جعل قوات الامن يسمح لهم ببدء الاحتفالات في التاسعة من مساء اليوم والتي تستمر حتى فجر غد ومن المقرر أن يستقبل الضريح المئات الوافدين للاحتفال بالمولد وحتى 5 يناير المقبل .


وقد أعلنت مديرية امن البحيرة حالة الطواري وقامت بنشر قوات من الامن المركزي على كوبري ابو الريش الموصل الى الضريح ونشر أكثر من 10 سيارات شرطة في المنطقة وبعزبة سعد وانتشار الكمائن المرورية بالمنطقة حتى الضريح لتامين الصهاينة الزائرين ويرأس حملة التأمين الضابط بأمن الدولة طلعت الغباشي والعديد من ضباط المباحث والعشرات من المخبرين الذين طوقوا قرية دمتيوه بالكامل ، كما انتشر العديد من الزوارق البحيرة بترعة المحمودية لتأمينها ، بينما أكد مصدر امني أن هناك جهة أمنية عليا ستتسلم منطقة الضريح خلال ساعات قبيل بدء الاحتفالات وان القناصة في طريقهم لمساكن عزبة سعد والعمارات القريبة من الضريح للانتشار .


وفي تصريح خاص للمهندس زكريا الجنايني عضو مجلس الشعب السابق وصاحب العديد من الوسائل الرقابية لمنع هذه الاحتفالات أكد استنكاره ورفضه التام لما يحدث من النظام المصري متسائلا لماذا نحاكم الجاسوس المصري إذن؟ ونسمح للصهاينة بتدنيس ارض قرية فقيرة بمدينة دمنهور ليحتفلوا بمولد أبو حصيرة المزعوم ويفعلون مالا يقبله رجل مصري يحب دينه ووطنه ، مطالبا بان يكون هناك رد فعل من قبل السلطات المصرية يحفظ هيبة مصر ويرد عليها كرامتها بمنع هذه الزيارات ردا على شبكة الجاسوسية التي تعمل لصالح الكيان الصهيوني ، وأكد على أن هذا كيان مغتصب استباح كل المحرمات ولا يعترف بشرعية دولية ولا غيرها بل ويتجسس على بلدنا فكيف تقبل القيادة السياسية حدوث هذه الاحتفالات في هذا التوقيت فضلا عن تعمد النظام وحكومة الحزب الوطني إهدار الأحكام القضائية النهائية واجبة النفاذ مؤكدا أن استمرار النظام في عدم تنفيذ أحكام القضاء النهائية يفقده ما تبقى له من شرعية ويجعله دخيل على هذا الشعب المكافح الرافض لهذه السياسات التي تستهين بحقوقه ولا تحافظ على كرامته .


وأكد الجنايني انه يتم التنسيق بين الحركات الرافضة للصهيونية والأحزاب والقوى السياسية بالبحيرة وفي القلب منهم الإخوان للبدء في احتجاجات علي هذا الانبطاح الحكومي أمام التحركات الصهيونية في مصر وقال الجنايني :" أن الكيان الصهيوني رغم الإعلان عن قضية التجسس فان الكيان الصهيوني تجرا ويأتي بوفود كبيرة رغم إرادة الشعب المصري لطعن الكرامة المصرية في أبو حصيرة  ويأتي نتنياهو مع بداية العام الجديد لمقابلة الرئيس وكأن الكيان الصهيوني يظن نفسه اكبر من أي رفض شعبي أو سيادة لقانون ".

جدير بالذكر أن ينظم العديد من الحركات الرافضة للصهيونية وبالتوافق مع جماعة الإخوان المسلمون وحزب الغد والجمعية الوطنية للتغيير بالبحيرة وحركة كفاية ومدونون ضد أبو حصيرة وحملة دعم البرادعي وحركة حشد ندوة بمقر حزب الجبهة الديمقراطية بدمنهور من اجل توحيد الرؤى الرافضة لاحتفالات وقدوم الصهاينة إلى أبو حصيرة المزعوم وذلك غدا الاثنين الساعة الرابعة مساء بمقر الحزب بجوار مقر إصدار بطاقات الرقم القومي بجوار الكوبري العلوي بدمنهور ويشارك غدا م. زكريا الجنايني عضو مجلس الشعب السابق ود. عبد الحليم قنديل المنسق العام لحركة كفاية والباحث محمد سيف الدولة والخبير الاقتصادي والاجتماعي كمال خليل ومنسق كفاية بالإسكندرية عبد الرحمن الجوهري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق