الاثنين، 2 يناير، 2012

إخلاء سبيل 3 من النشطاء من مقر أمن الدولة بدمنهور


إخلاء سبيل 3 من النشطاء من مقر أمن الدولة بدمنهور

21-12-2010
أخلت مباحث أمن الدولة بدمنهور سبيل محمد عيسوي – الصحفي بموقع الدستور الأصلي - ، والناشطين علاء الخيام - المنسق السابق للجمعية الوطنية للتغيير بالبحيرة - ، ووليد فتحى – الناشط بحركة حشد بالإسكندرية- ، عقب احتجازهم بالقرب من مقر إقامة مولد أبو حصيرة.
 وقال محمد عيسوي أنه كان يقوم بتغطية التجهيزات لمولد أبو حصيرة الذي يجرى في أوائل شهر يناير من كل عام، وذلك بإجراء حوارت مع أهالي قرية دميتيوه، مضيفاً أن عناصر تعمل بأمن الدولة كانت مكلفة بالحراسة بالقرب من مكان إقامة المولد قامت بتوقيفهم واصطحابهم إلى نقطة شرطة أبو حصيرة ومنها إلى مقر فرع أمن الدولة بدمنهور.
 وأشار عيسوي أن ضابطا بأمن الدولة قام بتوبيخهم على قيامهم بالتصوير داخل القرية دون استصدار تصريح مسبق من فرع أمن الدولة، موضحا أن المقدم عماد ناصف – الضابط بأمن الدولة – قد بفتح تحقيق كتابي معهم وجه فيه بعض الأسئلة عن سبب ذهابهم إلى مولد أبو حصيرة ، مشيرا أن أمن الدولة قام بمصادرة الكاميرا الخاصة به وأجهزة الهاتف المحمولة وقاموا بإزالة الصور والفديوهات التى تم التقاتها داخل القرية قبل أن يتم منحه متعلقاته الخاصة وإخلاء سبيله هو ومن معه.
ويأتى إخلاء سبيل صحفى الدستور والناشطين بعد إعلان نشطاء القوى السياسية الاعتصام المفتوح أمام مقر فرع أمن الدولة بدمنهور والتى رفعوا خلالها لافتات تطالب بالإفراج عنهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق