الأربعاء، 4 يناير، 2012

مدونون ضد ابو حصيرة يشارك ائتلاف أقوى وقفة بالشموع ويعلن وحدة المصريين أمام الإرهاب


مدونون ضد ابو حصيرة يشارك ائتلاف أقوى وقفة بالشموع ويعلن وحدة المصريين أمام الإرهاب



5-1-2011
خاص البحيرة
نظم ائتلاف القوى الوطنية والسياسية بالبحيرة وقفة صامتة بالشموع تحت عنوان "مصر لكل المصريين " بميدان الساعة بمدينة دمنهور مساء أمس الأربعاء للتنديد بالاعتداء الغاشم على كنيسة القديسين بالإسكندرية .
وقد شارك مدونون ضد أبو حصيرة العشرات من رموز وقيادات الأخوان المسلمين بالمحافظة و العشرات من أعضاء القوى الوطنية والسياسية بالبحيرة ومنهم حزب التجمع وحزب الوفد وحزب الغد وحركة كفاية وحزب الجبهة الديمقراطية والحزب الناصري والجمعية الوطنية للتغيير والحملة الشعبية لدعم البرادعي .
كما شارك العديد من الشخصيات العامة والرموز الشعبية القوى السياسية
وقفتهم ، كما تفاعل الكثير من الأهالي بالوقفة وأصروا على المشاركة كما
جاء وفد من أقباط دمنهور ليشارك في الوقفة الصامتة والتي استمرت لمدة ساعة وسط حراسة أمنية مشددة و3 عربات امن مركزي .
وقد رفع المشاركين العديد من اللافتات الموحدة لعلم مصر مكتبوب عليها "مصرلكل المصريين" كما رفعوا أيضا لافتات صغيرة عليها أسماء ضحايا حادث الإسكندرية .
وفي تصريح خاص للمهندس حسني عمر مرشح الإخوان المسلمين في انتخابات الشعب 2010 أكد خلال الوقفة إننا اليوم جئنا لنقول لا للإرهاب وان الإرهاب لا دين له موضحا انه لزاماً على العقلاء من كل أطياف الأمة أن يتداعوا وينبذوا خلافاتهم ويبحثون كيفية الخروج من هذا المأزق .
ورفض حسني عمر أن يعول أبناء الوطن على حكومة الحزب الوطني فهؤلاء الذين باعوا العباد والبلاد وما فيهم أمل وقد انبطحوا أمام العدو المتربص وتخلوا عن أداء الأمانة التى أقسموا على حمايتها والقيام على حراستها وهم أول من يعلم أنهم قد حنثوا فى قسمهم وأَيْمانهم مطالبا الجميع وخاصة شعب مصر الكريم بمسلميه ومسيحييه أن يتمسكوا بوحدتهم ويتساموا على آلآمهم حتى يخرج الوطن من هذه المحنة سالماً ثم ننظر بعد ذلك ماذا يمكن أن نفعل وحتى نفوت على كل يريد أن يصطاد فى الماء العكر الفرصة .
داعيا الله أن يحمى بلادنا وأوطاننا من كل مكروه وسوء وأن يديم الله على
أمتنا العربية والإسلامية قوتها ووحدتها وتماسكها وأن تكون عصية على الأعداء .
وأكد د. ناجي القمحاوى أن هذا الفعل الإجرامي الشائن لن ينسف الجهود
الوطنية التي تناضل من أجل وحدة نسيج الأمة من مسلمين والأقباط ، مشيرا اننا الان وكل القوى الوطنية والسياسية والحزبية الشلايفه نصطف في خندق واحد ضد ما يحاك للشعب المصري الذي يتسم بالسماحة والتألاف والحب بين أبنائه مسلمين وأقباط .
شاهد الصور











































ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق