الأربعاء، 4 يناير، 2012

ائتلاف مدونون ضد أبو حصيرة يحمل الكيان الصهيوني مسئولية حادث الإسكندرية


ائتلاف مدونون ضد أبو حصيرة يحمل الكيان الصهيوني مسئولية حادث الإسكندرية

 
1-1-2011
البحيرة – شريف عبد الرحمن
استنكر ائتلاف مدونون ضد ابو حصيرة الحادث الماساوي الذي وقع مع الساعات الاولي من العام الجديد امام كنيسة القديسين بالاسكندرية وأسفر عن مقتل مسلمين ومسيحيين واعاد للاذهان ذكرى حادثة نجع حمادى والتى وقعت قبل عام بمحافظة قنا فى ليلة راس السنة الميلادية ايضا .
واشار الائتلاف في بيان اعلامي له مساء اليوم السبت  الي ان الحادث ياتي قبل ايام من زيارة ناتنياهو لمصر مع استيباق الاعلام الصهيوني باعلان هذه الزيارة فجأة دون مقدمات او ذكر اسباب والتي ربما تكون زيارة لها حسابات مسبقة لصالح الكيان الصهيوني  .
ولفت الائتلاف النظر إلي ان التواجد الصهيوني بالاسكندرية يثير القلق لاسيما مع ما تردد عن رحيلهم المسبق قبيل احتفالات راس السنة من الاسكندرية بعد زيارتهم المفاجئة وغير المعهودة في اواخر ايام شهر ديسمبر لقبر ابو حصيرة رغم حضورهم في اعوام ماضية مع صبيحة احتفالات راس السنة او قبلها بيوم واحد فقط
واكد الائتلاف  ان هذا الحادث لا يستبعد تماما ان يكون ترجمة لما اثير علي لسان رئيس الموساد الاسرائيلي السابق بان الفتنة الطائفية من اهم اسباب تمزيق مصر وذلك باحداث ازمات بين المسلمين والمسيحيين عن طريقة التفجير والتي يبرع فيها الصهاينة بالعراق منذ احتلاله لاسيما وان الكيان الصهيوني المستفيد الاول من اشعال الفتنة الطائفية في مصر 
 واوضح الائتلاف ان حادث نجع حمادي اذا كان مفهوما انه اتي في سياق احتقان طائفي مسئول عنه النظام الحاكم فلا يمكن ان نستبعد ان التفكير الصهيوني الذي يصر علي احتلال قرية دمتيوه بدمنهور سنويا بإدعاء الحفاظ علي التراث اليهودي كان وراء دفع افراد اومجموعة  لهذا الحادث .
وطالب الائتلاف القيادة السياسية بالغاء زيارة ناتنياهو لمصر وعدم استقباله لان امن مصر اكبر من مقابلة مجرم حرب ومدبر حوادث ارهابية
وحذر الائتلاف من استغلال الحكومة للحادث لتمرير قانون مكافحة الارهاب في برلمان 2010  المؤثر سلبا علي الحريات المحاصرة بمصر داعيا الحكومة الي تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك لمواجهة ارهاب الكيان الصهيوني للوطن والغاء الاحتفال بمولد ابو حصيرة نهائيا في مصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق